قطـــاع العلاقــــات العـــامة

تأسس قطاع العلاقات العامة والثقافية منذ تأسيس المعهد ولم تعد العلاقات العامة بمفهومها الحديث قصرا على انجاز بعض المعاملات والاجراءات الثانوية التى يتطلبها العمل الروتينى فى الدوائر والمؤسسات وجمهورها الداخلى المتمثل فى افراد الجهاز العامل داخل المؤسسة الواحدة بدءا بقمة الهيكل الادارى الى اصغر موظف فيه وجمهورها الخارجى الذى يتكون من جميع المترردين على هذه المؤسسة والمتعاملين معها ، وكل اصحاب العلاقة من الجمهور . اما الان فقد ظهر التعريف الجديد للعلاقات العامة على انها((هندسة العلاقات الانسانية )) لكونها الاداة الامثل فى خلق علاقات عصرية حضارية لها كل التأثير بين المؤسسات ، ولان العلاقة العامة باتت علما يدرس فى المعاهد العليا وكبرى الجامعات والمتمثلة فى كليات الاعلام حيث يقبل عليها العديد من الطلبة والدارسين ، حيث يتوقع لهذا العلم خلق فهم جديد للعلاقات العامة اكثر بيانا واعمق تأصيلا لكل ادبيات هذا الفن ومجمل تطبيقاته . وتعد العلاقات العامة رافدا اداريا مهما للجامعة فهى تلعب دورا بارزا مع الافراد والجماعات فى الداخل والخارج وتتعاظم اهميتها من خلال الدور الذى تلعبه فى ايجاد الروابط بين موظفى الجامعة والمجتمع المحيط بهم وذلك بقيامها بالتعريف بمكانة الجامعة العلمية والاكاديمية والدور الذى تؤديه الجامعة تجاه المجتمع المحلى وتحديد اهدافها والمكانة التى وصلت اليها وكذلك تقوم بدور فعال فى الربط بين الجامعة وغيرها من مؤسسات الدولة والقطاع الخاص وكذلك العلاقات العامة التى تساعد فى تقوية العلاقات بين اسرة الجامعة والتعرف على اتجاهات الرأى العام .

رؤيــــة العلاقــات العـامة

v       ان يكون هناك مزيدا من التفاعل بين المعهد والمجتمع المحلى .

v       ان يكون هناك ارتباط اكثر بين العاملين فى المعهد .

v       ان يكون هناك انفتاح اكبر على الاعلام لتغطية نشاطات المعهد .

رســـالة العلاقـات العـامة

v       اعطاء صورة طيبة عن المعهد و العمل على استقطاب طلاب جدد محليا وعربيا .

v       تسهيل عمل الكودار التدريسية والادارية والعمل على الحد من العقبات التى تواجههم .

اهـــداف العلاقــات العـامة

v       مواكبة مسيرة المعهد وتطورها فى كافة المجالات والميادين .

v       رعاية العلاقات الانسانية السليمة فى المجتمع وكسب ود الجماهير .

v       خلق اسس التفاهم والتعاون بين المعهد والمؤسسات التعليمية والاقتصادية والاجتماعية والمجتمع المحلى .

v       خلق العلاقات الحضارية المؤثرة بين المؤسسات وضمان الاستمرارية .

v       زيادة فرص الطلبة الخريجين فى انشاء اعمالهم الخاصة وايجا فرص عمل لهم بعد التخرج .

 

خالص تحيات قطاع العلاقات العامة